أخبار الجزائر

وزير الإعلام والإتصال يشيد من قسنطينة بدور الصحافة المحلية في تقريب المسؤول من المواطن

أشاد وزير الإتصال محمد_بوسليماني  خلال زيارته لولاية قسنطينة أمس ونزوله ضيفا على أثير إذاعة سيرتا، بالدور الفعال الذي تقدمه الصحافة المحلية في نقل انشغالات المواطنين وتقريب  المسؤول من المواطن، وبعد تفقده لمقر الإذاعة والتلفزيون أكد على ضرورة الإسراع بوتيرة الترميم لهذا المبنى الذي بنقل صورة قسنطينة وأخبارها، كما وتعرف في زيارته لمبنى جريدة النصر على الأرشيف الثقيل الذي تحمله خاصة كونها مرجعا للصحافة المكتوبة وطنية انبثقت عنها عديد الصحف كالهداف، والنهار.

وفي اليوم التالي  أشرف السيد الوزير على إفتتاح أشغال الدورة التكوينية الأولى حول الإتصال المؤسساتي الموجه للصحافيين وخلايا الاعلام بست ولايات شرقية.
أعطى إشارة الإنطلاق لأول دورة تكوينية من سلسلة الدورات حول الإتصال المؤسساتي الموجهة للصحفيين والمكلفين بالإتصال على المستوى الولائي و البلدي لست ولايات وهي قسنطينة،أم البواقي،سطيف،خنشلة ،باتنة وميلة.

حيث وضح أن هذا التكوين جاء تطبيقا لتعليمات رئيس الجمهورية القاضية بتطوير قدرات الأسرة الإعلامية وترقية الصحافة المحلية و الجوارية.
لقاء الحكومة بالولات أكد على مقاربة توطيد علاقة المسؤول بالمواطن للتكفل بإنشغالاتهم و تعزيز الثقة بينهم.
كما أن عمل الحكومة اليوم يرتكز على تطوير الإتصال المؤسساتي والمخططات الإقتصادية من خلال تأهيل خلايا الإتصال ونظام الإتصال الحكومة متجانسة بين الإدارة والشركاء في الاعلام وكذا المواطن الذي يستفيد من التكفل بانشغاله.

إذ يعتبر الإعلام واجهة الدولة في إبراز جهودها و
مساهما في محاربة الهجمات السبريانية، المؤسسات الإعلامية حسبه لها دور هام في الحكم الراشد من خلال الإلتزام بالخدمة العمومية و أخلاقيات المهنة.
ضرورة تزويد بالمهارات اللازمة ضمن مقاربة تتقاطع فيها جهود كل الشركاء وهو ما تعكسه وتهدف اليه هذه الدورة.
تأتي هذه الدورة الأولى من نوعها ليستكمل  بعدها دورات تكوينية مستقبلا.

نجيبة بوقلي

بوقلي عواطف صحفية من قسنطينة متحصلة على ماستر 2 في العلوم السياسية والعلاقات الدولية من جامعة قسنطينة 3. خريجة معهد وطينة ميديا للتدريب الإعلامي، لدي عدة تجارب في بعض الجرائد الورقية، كما عملت مراسلة بمواقع اخبارية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق