أخبار الشرقمجتمـع

أم البواقي:مشاتي وقرى خارج مجال التنمية ومعاناة مستمرة

يطالب العديد من سكان المشاتي والقرى ببلدية بئر الشهداء ولاية أم البواقي من المسؤولين بتجسيد البرنامج ،المتعلق بربط سكناتهم بشبكة غاز المدينة ، للحد من معاناتهم التي دامت طويلا ، خاصة أن هذه التجمعات السكانية المحصاة ضمن مناطق الظل ،التي ولتها الدولة اهتمام خاص ، ببرمجة مشاريع تنموية ، تساهم في دفع عجلة التنمية ، وتعمل على إخراج المنطقة من دائرة التهميش والنسيان، التي لاتزال تعاني منها المنطقة منذ سنوات عديدة.
وطالب سكان هذه ألمشاتي على غرار مشتى بئر العيان ، إلى جانب مشتة الحامور والفسيخ و اغلاد بنصيبهم من مشاريع التنمية الخاصة بتحسين ظروفهم المعيشية ،ويشتكي سكان هذه المشاتي الذين استفادوا مؤخرا من مشروع شبكة المياه الصالحة للشرب التي قضت على مشكل شح الحنفيات من ماء ومصاريف اقتناء الصهاريج ،من غياب غاز المدينة ، ما يدفعهم إلى اقتناء قارورات غاز البوتان، حيث تزداد معاناتهم كلما انخفضت درجات الحرارة ، ولا يزال سكان المشاتي إلى حد الساعة يلجأ ون إلى مادة المازوت والاحتطاب من أجل الطهي والتدفئة، خاصة في فصل الشتاء لهذه المناطق الباردة، حيث تبرز الحاجة الماسة إلى مادة الغاز الحيوية ، وذلك في ظل الصعوبات البالغة في اقتناء قارورة الغاز والتي يضطر القاطنون بالمنطقة إلى اقتناء أكثر من قارورة، وبشق ألأنفس في ظل غياب النقل ، ورفض سيارات “الفرود” نقلهم ، وهو ما يحتم عليهم حمل قارورات الغاز على أكتافهم.
من جهته كشف رئيس المجلس الشعبي البلدي أن مصالح البلدية سجلت عدة مشاريع للتكفل بمطالب سكان هذه القرى والمشاتي ،وعلى رأسها غاز المدينة وتعبيد المسالك الريفية.

عيسى فراق

كاتب صحفي و مراسل لوطنية نيوز بام البواقي. شاركت وفزت سنة 2010بجائزة مراسيل التي تنظمها مجلة الصدى الإماراتية عن خاطرة أبواب الصمت . أما عن الكتابات الأخرى فلدي العديد، واذكر أنني تعاونت مع الشروق اليومي منبر راحة النفوس كما كانت لي فرصة الكتابة عبر صفحة قلوب حائرة جريدة النهار اليومية،كذلك صفحة منبرالأسرة جريدة البصائر .إضافة إلى تجربتي مع عدة مجلات عربية كالصدى الإماراتية وزهرة الخليج.أتمنى لقناة وطنية نيوز النجاح والتوفيق، فمن خلال هذه القناة أصبحنا نتوفر على فضاء للتواصل نتتبع من خلاله أحوالنا ونتفاعل معها بايجابية.كما أتمنى لكل طاقم قناة وطنية نيوز الذين يعملون على رقيها مزيد من التألق .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق