أخبار الجزائر

رئيس الجمهورية يعول على المجتمع المدني لتكريس الديمقراطية التشاركية

أشرف الوزير الأول ” أيمن بن عبد الرحمان ” يوم الثلاثاء  14 نوفمبر 2022 بالجزائر العاصمة، على افتتاح الجلسات الوطنية للمجتمع المدني المنظمة تحت شعار: “المجتمع المدني ركيزة لبناء الجزائر الجديدة”، و ذلك بمشاركة 700 ممثل عن الجمعيات الوطنية والمحلية والجالية الوطنية بالخارج ، تتويجا للندوات الولائية الـ 58 التي ضمت أزيد من 300 ألف مشارك عبر الوطن .

و قد حضر افتتاح الجلسات رئيس المجلس الشعبي الوطني,  ابراهيم بوغالي وأعضاء من الحكومة إلى جانب مسؤولين محليين ، و برلمانيين و مستشاري رئيس الجمهورية .

و قال الوزير الأول في كلمته الإفتتاحية : ” تعد هذه الجلسات بمثابة تتويج لمسار طويل صقلته التجربة ومكن بلادنا من تعزيز نسيجها المؤسساتي لأول مرة في تاريخها”, مضيفا أن المرصد الوطني للمجتمع المدني “مكسب هام ولبنة أخرى لتجسيد تصور رئيس الجمهورية لدور ومكانة المجتمع المدني ضمن المشروع النهضوي الذي جاء به والتزامه ببناء مجتمع مدني حر ونشيط قادر على تحمل مسؤوليته كسلطة مضادة وأداة لتقييم للنشاط العمومي في خدمة المواطن ، من خلال تفعيل الإلتزام رقم 8 من برنامجه قصد تشريح واقع المجتمع المدني  للمساهمة في تحقيق التنمية المستدامة و تكريس الديمقراطية التشاركية ” .

و أوضح الوزير أن عقد هذه الجلسات “محطة أولى لتقييم عمل المرصد منذ تنصيبه في ديسمبر 2021 وتتويج لمختلف الفعاليات والندوات المنظمة عبر مختلف ولايات الوطن, قصد إجراء تشخيص ملائم لواقع المجتمع المدني والوقوف على انشغالاته وتطلعاته مع تصور وضبط الآليات والسبل الكفيلة بترقية دوره”.

كما سيناقش المشاركون على مدار يومين واقع المجتمع المدني و التحديات التي تعترضه, مع بحث الآليات الكفيلة لتعزيز دوره كشريك أساسي في صياغة السياسات العمومية ، من خلال أشغال الورشات التي تليها جلسات للنقاش تختتم بتوصيات الجلسة العامة لبناء الجزائر الجديدة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق