صحة وجمال

كيفية العناية بالبشرة الدهنية والمختلطة

ما هو الفرق بين البشرة الدهنية والمختلطة؟
الأولى (الدهنية) الزهام يفرز بكل أنحاء البشرة، وكذلك في الجسم، ممكن ملاحظة البثور والحطاطات بأجزاء الوجه المختلفة وفي الظهر والأكتاف، أما البشرة المختلطة فتترافق تسميتها بمصطلح البشرة حرف T نظراً لتوزع الغدد الدهنية الغائب عن مناطق الوجنتين فنجدها تقريباً عادية في تلك المنطقة وتقترب من الجافة، كما أننا لا نلاحظ بثورا أو حطاطات في الجسم، فقط نلاحظها في منطقة الجبين والأنف والذقن، وهذا ما يشكل علامة فارقة بينهما.

كيفية العناية بالبشرة المختلطة والدهنية
العناية بالبشرة المختلطة مشابهة للدهنية كالابتعاد عن الشمس المباشرة، والتقليل من المأكولات المحرشة لإنتاج الدهن مثل: الفول السوداني، والزبدة وغيرها… وهنا وجب الحرص على التخفيف وليس الامتناع فجميع الأطعمة ضرورية لصحة ومرونة البشرة، ولكن بكميات مدروسة وبأوقات محددة.

أيضاً الإكثار من شرب الماء النقي، والغسيل المنتظم بالماء البارد وصابون غير دهني، والحرص على إزالة المستحضرات بعناية، وعدم النوم قبل غسيل البشرة، وترطيب المناطق الجافة منها فقط بالغليسرين أو منتجات تحوي على الغليسرين.

بالنسبة للأولفيرا ينصح بها باردة كماسك مرة بالأسبوع مساء، وينصح بمصل الزبادي أو اللبن أو حليب كغسول صحي وآمن،ويمكن وضع رقاقات الخضار التي تضمن تبييضاً طبيعياً للبشرة، وهنا لا نضع على الوجنتين لعدم زيادة جفافها فقط على المنطقة الدهنية.

التعامل مع البثور والإصابات الجلدية
لا يمكن التخلي عن المركبات الكيميائية، ولكن يجب الدقة بالعلاج، وتجنب الإكثار من الغسولات الكيميائية لقدرتها على تخريب سطح البشرة الخارجي.

يجب تجنب المستحضرات التجميلية غير معروفة المصدر، وانتقاء المستحضرات بما يتناسب مع أنواع البشرة معروفة التركيب.

جلال مشروك

جلال مشروك ----------------------------- أمين عام جمعية فنية و ثقافية كاتب صحفي ------------------------------ مراسل وطنية نيوز ولاية العاصمة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق