مجتمـع

تيسمسيلت : مسجد طارق بن زياد بقرية عين بعلاش منارة للقرآن والعلم

يمثل المسجد أهمية كبيرة في الإسلام وله منزلته العظيمة في المجتمع، فلا أحد يجهل دور المسجد فهو بيت الطاعة لله تعالى، ومجتمع المسلمين بكل ألوانهم، وهو كذلك مدرستهم الأولى وتاريخهم وبرلمانهم لأنه مركز توعية دائم، وتوجيه ديني، فكري، روحي،أخلاقي وتربوي.
ويعتبر مسجد طارق بن زياد بقرية عين بعلاش ببلدية برج بونعامة، من بين أهم المساجد المتواجدة بالمنطقة، والذي يقدم جملة من الخدمات الدينية والاجتماعية، إضافة لاستقطابه للعديد من المصلين، حين تأسس المسجد سنوات الثمانينات كان يحتوي على طبق أرضي واحد، وبعزيمة فولاذية من أهل القرية واللجنة الدينية للمسجد وإمام المسجد الأستاذ أحمد عميش انطلقت في السنوات الأخيرة أشغال إعادة تهيئته فأصبح الآن بثلاثة طوابق مصممة بهندسة معمارية إسلامية جميلة تجذب الناظرين، وبه مجموعة من المرافق على غرار مدرسة قرآنية للبنات والبنين والتي تشهد اقبالا معتبرا من الطلبة لحفظ القرآن الكريم، وتعلم أحكام التوجيد والترتيل، ومكتبة تمتلى رفوفها بأمهات الكتب، إضافة إلى مرافق ضرورية أخرى كدار الإمام، الميضاء ودورات المياه، ويؤدي مسجد طارق بن زياد بقيادة شيخه الإمام أحمد عميش العديد من المهام على غرار الصلح بين المتخاصمين، تقديم مساعدات مختلفة للمحتاجين، إضافة إلى تنظيم العديد من الأنشطة الدينية منها مسابقات في حفظ القرآن الكريم والحديث النبوي الشريف.
وبمناسبة الانتهاء من أشغال إعادة تهيئته نظم أهل القرية رفقة الجمعية الدينية للمسجد وإمامه حفل ديني بهيج، حضرته السلطات المحلية، الأمنية، أعيان المنطقة، بالإضافة لأئمة ومشايخ المساجد والزوايا وسط حضور مكثف للمدعوين، تم خلاله إلقاء مداخلات ومحاضرات دينية تمحورت حول أهمية المساجد في المجتمع، وتاريخية عرج من خلالها المحاضرين على المحطات البارزة في المسار النضالي للشعب الجزائري وتضحياته الجسام وصولا إلى اندلاع الثورة التحريرية المجيدة، كما شهد الحفل تقديم مجموعة من التكريمات والتي تركت الأثر الطيب في نفوس الحاضرين، فقد تم تكريم من وهبوا أرضهم من أجل تشيد هذا الصرح الديني، ورغم أنهم تحت الثرى إلا أن القائمين على الحفل قاموا بتكريم عائلاتهم كعربون عرفان لما قام به الأباء رحمهم الله، كما تم تكريم الرؤساء السابقين للجمعية الدينية للمسجد، بالإضافة لتكريم أول معلم للقرآن بالمسجد، بالإضافة لتكريم 03 طالبات من المدرسة القرآنية للمسجد ختمن حفظ كتاب الله، ليختتم الحفل بدعاء للبلاد والعباد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق