أخبار الجزائر

حكومة أيمن بن عبد الرحمان تراهن لوصول صادرات الجزائر 23 مليار دولار خارج المحروقات

أكد الوزير الأول “أيمن بن عبد الرحمن”، أن الدولة الجزائرية بصدد تحقيق 7 مليار دولار من الصادرات مع نهاية سنة 2022 ، و 23 مليار دولار سنة 2023 خارج المحروقات لتحقيق الإكتفاء الذاتي الغدائي و الصحي و ترقية الإحتياجات الأساسية للشعب الجزائري .

وقال الوزير الأول في كلمته اليوم الخميس 20 أكتوبر 2022 بفندق المايروت بالعاصمة ، خلال إشرافه على افتتاح أشغال منتدى التصدير، إن “الإستراتيجية المنتهجة في التصدير مكنتنا ولأول مرة من تحقيق 5 مليار دولار صادرات خارج المحروقات”، سنة 2021 ،  مشيرا إلى أن العمل يجري حاليا على إزالة كل المُعوقات التي تقف في وجه المتعاملين الاقتصاديين.

وأوضح أيمن بن عبد الرحمن، أن التحدي الآن يكمن في مرافقة كل المتعاملين الاقتصاديين ومساعدتهم، مضيفا: “هناك مقاومة للتغيير ونحن نعمل على إزالة كل هذه المعوقات الموجودة في الإدارة وأينما كانت”.

وبخصوص الإجراءات الجديدة الخاصة بالاستيراد قال الوزير الأول: “لسنا ضد الاستيراد، لكننا ضد الاستيراد الذي كاد  يهوي بالبلاد ويدفعنا للاستدانة الدولية، نريد الاستيراد الذي يُكمل حاجيات الاقتصاد الوطني”.

وواصل أيمن بن عبد الرحمن كلمته قائلا: “نطمح لنبلغ صادرات خارج المحروقات تصل لـ 10 مليار دولار نهاية 2023، والحكومة ستعمل مع نهاية 2023 لتغطية احتياجاتنا من السكر والزيت عبر الإنتاج الوطني”.

كما قال الوزير الأول إن بلادنا تتجه بخطى واقعية لتنويع الاقتصاد الوطني، مؤكدا أن تحقيق الأمن الغذائي والصحي والطاقوي من أولويات السلطات العليا. وأضاف بالقول: “في السابق اعتبروا أن رفع الصادرات خارج المحروقات لتتجاوز 2 مليار دولار أمر مستحيلا”.

كما كشف المتحدث ذاته، عن إتمام إجراءات فتح وكالات بنكية في أوروبا وإفريقيا قبل نهاية السنة، مشيرا إلى أن النظام المعلوماتي للجمارك سيكون جاهزا قبل نهاية السنة الجارية” .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق