أخبار الجزائر

مفتشو التربية الوطنية يحذرون الوزارة الوصية من مغبة تقزيمهم في القانون الخاص

حذرت نقابة مفتشي التربية الوطنية من تقزيم مفتشي التربية الوطنية ضمن مشروع قانون موظفي التربية الجديد، ودفعهم إلى اللجوء إلى لغة الاحتجاج.

وأعربت النقابة في بيان لها، عن تخوفها من تقزيم مفتشي التربية الوطنية ضمن مشروع القانون الجديد الخاص بموظفي التربية وتعمد تنزيل رتبته بعد معاناتهم لسنوات من التأجيل وانتظار وعود الترقية خارج الصنف التي صدرت من طرف عدة وزراء مروا على القطاع.

ودعت النقابة للإفراج العاجل عن قانون خاص يستجيب لتطلعات الشركاء الاجتماعيين الممثلين لمختلف الفئات وعلى رأسهم فئة مفتشي التربية الوطنية باعتبارها أعلى رتبة في قطاع التربية الوطنية، والتعديل بتحيين النصوص والقرارات المنظمة لعمل مفتش التربية والمحددة لصلاحياته حتى يتسنى له أداء مهامه.

وأكدت النقابة ضرورة مراجعة النظام التعويضي لمفتشي التربية بما يتلاءم مع إكراهات الخطر والتنقل المرتبطة بالمسؤوليات والمهام الواقعة على عاتقهم.

و شددوا على ضرورة تفعيل الحوار البناء باعتبارهم شريكا اجتماعيا لوزارة التربية بشكل يفضي إلى حلحلة المشاكل التي يتخبط فيها القطاع والاستجابة الفعلية للمطالب الاجتماعية المهنية التي تضمنتها  لوائحهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق