أخبار الشرق

تنصيب عبد الخالق صيودة على رأس ولاية قسنطينة

اجتمع مساء اليوم السيد مسعود جاري والي قسنطينة المنتهية عهدته، رفقة القادم الجديد على رأس الجهاز التنفيذي للولاية السيد عبد الخالق صيودة بالمجلس الشعبي الولائي، من أجل تسليم واستلام المهام طبقا للحركة التي أجراها السيد رئيس الجمهورية في سلك الولاة.

وفي ختام عهدته التي دامت لسنة بقسنطينة أثنى السيد جاري على تفهم مواطني المدينة والتقدير المتبادل الذي ساعده في سعيه لتجسيد المشاريع والبرامج التنموية التي كانت مجمدة في بداية فترته، كما نوه لوجود نقص في عدة قطاعات لا تزال تحتاج للدعم استجابة لمتطلعات المواطن خاصة الاجتماعية والتنموية، كما اعتبر أن مهمته كانت ناجحة إلى حد كبير حافظ فيها على مصداقية الدولة وهيبتها ضمن إدارة لا تخضع إلا لسلطة القانون، مع التأكيد على الحفاظ على الأملاك العمومية وخدمة المرافق العامة.

وخلال كلمته الأولى التي ألقاها الوالي الجديد عبد الخالق صيودة تحدث عن التحديات التي تنتظره في مساعيه للدفع بعجلة التنمية بالولاية مؤكدا للأهمية والمكانة التي تكتسيها ولاية بحجم قسنطينة، كما ذكر أنه سيكون حريصا على تنسيق بين الإدارات العمومية وترسيخ مبدأ التكامل في التعامل  مع التركيز كل التركيز على ملف السكن والاولويات الاجتماعية خاصة في الأقطاب السكنية الحديثة النشأة، والمحافظة على الأراضي الفلاحية وإسترجاع وإعادة توزيع العقارات التي لم يتم استغلالها، داعيا المجتمع المدني للمساهمة في سبيل تسهيل المهمة في الرفع من امكانات الجماعات المحلية.

كما تم في ذات السياق تنصيب السيدة صايفي خديجة والية منتدبة المقاطعة الإدارية علي منجلي خلفا للسيد احسن خالدي الذي عين واليا منتدبا لمقاطعة زرالدة، فيما عين الأمين العام لقسنطينة السيد اخروف على رأس ولاية وادي سوف.

مقالات ذات صلة

إغلاق