ثقافـة

صورية مولوجي تشرف على آخر لقاء تقييمي مع المؤسسات التكوينية البخثية والثقافية

 زغومة شوقي.

أشرفت صبيحة اليوم وزيرة الثقافة والفنون الدكتورة صورية مولوجي بمقر الوزارة على آخر لقاء تقييمي مع المؤسسات التكوينية، البحثية والثقافية تحت الوصاية والذي سطرته للوقوف على حصيلة وآفاق المؤسسات المعنية، والموعد هذه المرة كان مع المراكز الوطنية للبحث تحت الوصاية الإدارية لوزارة الثقافة والفنون، وهذا بحضور مدراء مراكز البحث، رؤساء أقسام البحث، رؤساء المجالس العلمية، رؤساء مجالس الإدارة وإطارات من الوزارة.

وعرف اللقاء عرض الحصيلة الإدارية والبحثية لسنة 2021-2022 وتقديم خطط العمل البحثي لسنة 2022-2023 من طرف ممثلي كل من المركز الوطني للبحث في علم الآثار وكذا المركز الوطني للأبحاث في ما قبل التاريخ، وبعد العرض التي تقدم بها مختلف الحاضرين والاستماع إلى انشغالاتهم واقتراحاتهم، وبعد النقاشات والمداولات، تمثلت مخرجات اللقاء كالاتي:
تنظيم ملتقيات جهوية تحسيسية وإعلامية حول الخريطة الأثرية للجزائر وذلك لفائدة مديريات الثقافة والفنون بمختلف ولايات الوطن؛
إعادة تفعيل الإتفاقيات الدولية المرتبطة بالحفريات مع إعطاء الأسبقية للأولويات البحثية الوطنية وتوظيف الخبرات الجزائرية؛ اقتراح انشاء مخبر مركزي للتحاليل التقنية الخاصة بالأبحاث الأثرية؛
انشاء لجنة مختلطة بين مصالح الوزارة، المركز الوطني للبحث في علم الاثار والديوان الوطني لتسيير و استغلال الممتلكات الثقافية المصنفة، للتكفل باسترجاع، حفظ ورقمنة الأرشيف الموجود على مستوى قصر رياس البحر؛
إثراء بنك المعلومات الخاص بالتراث الثقافي اللامادي من طرف المركز الوطني للبحوث في عصور ماقبل التاريخ علم الانسان والتاريخ؛ تنظيم ملتقى دولي حول التراث الثقافي المغمور تحت الماء؛
إشراك الصحافة العلمية في عمليات البحث الحفري، من خلال المساهمة في الخرجات الميدانية وتثمين النتائج المتوصل إليها؛
إعادة تفعيل مشروع تثمين موقع مترو الجزائر بساحة الشهداء في الجزائر العاصمة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق