أرشيف

ام البواقي فرقة قمع الاجرام BRB تطيح بمروجي المؤثرات العقلية و تحجز كمية من البارود الأسود

في إطار المجهودات المبذولة من قبل مصالح الشرطة بأم البواقي لمكافحة كل اشكال الجريمة ، لاسيما الناشطة في ترويج المؤثرات العقلية والأدوية الصيدلانية ،عالجت عناصر فرقة قمع الإجرام بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بأمن الولاية ،عالجت قضية تم من خلالها توقيف شخصين يبلغان من العمر 30 و53 سنة و حجز كمية من المؤثرات العقلية و مادة البارود الاسود .
وحسب بيان خلية الاتصال والعلاقات العامة ان القضية جاءت بعد معلومات استقتها عناصر فرقة قمع الاجرام بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بأم البواقي مفادها وجود شخصين مسبوقين قضائيا على متن مركبة سياحية وبحوزتهما كمية من المؤثرات العقلية لغرض الترويج ، على الفور وبتكثيف الأبحاث تمكن عناصر الفرقة من تحديد مكان تواجدهما وتوقيفهما على مستوى حي 1500 سكن بأم البواقي بعد محاولتهما الفرار ، وبالتفتيش الدقيق للمركبة والتلمس الجسدي للمشتبه فيهما تم ضبط عدد من علب لأدوية مختلفة ذات تأثير عقلي تحتوي على 230 كبسولة ، إضافة الى مبلغ مالي من عائدات الترويج ، وبالتنسيق مع النيابة المحلية تم تفتيش مسكنيهما اين تم حجز بمسكن أحدهما كمية من مادة البارود الاسود قدر وزنها بـ 690 غرام .
المشتبه فيهما تم تحويلهما مباشرة الى مقر الأمن اين انجز ضدهما ملفا جزائيا عن قضية : الحيازة ، النقل ، التخزين و الاتجار غير المشروع لمواد صيدلانية ذات خصائص مؤثرة على العقل ، متحصل عليها بأساليب احتيالية في إطار جماعة إجرامية منظمة باستعمال مركبة ذات محرك ، الممارسة غير الشرعية لمهنة الصحة ، الحيازة لغرض المتاجرة لأدوية صيدلانية موجهة للاستهلاك البشري دون رخصة تشكل خطرا على الصحة العامة ، فيما انجز ملفا جزائيا مستقلا ضد أحدهما عن قضية : حيازة و تخزين الذخيرة الحية من الصنف الخامس (البارود) دون رخصة من السلطة المؤهلة قانونا تدخل في صناعة المتفجرات ، تعريض السلامة الجسدية للغير بتخزين مواد حساسة و متفجرة في وسط عمراني ، قدما امام نيابة محكمة ام البواقي، وتجدر الاشارة مصالح أمن ولایة ام البواقي تواصل بنفس العزیمة والقناعة عملیاتھا الشرطیة لمحاربة كل اشكال الجريمة من شأنھا المساس بأمن المواطن و سلامة ممتلكاته.

عيسى فراق

كاتب صحفي و مراسل لوطنية نيوز بام البواقي. شاركت وفزت سنة 2010بجائزة مراسيل التي تنظمها مجلة الصدى الإماراتية عن خاطرة أبواب الصمت . أما عن الكتابات الأخرى فلدي العديد، واذكر أنني تعاونت مع الشروق اليومي منبر راحة النفوس كما كانت لي فرصة الكتابة عبر صفحة قلوب حائرة جريدة النهار اليومية،كذلك صفحة منبرالأسرة جريدة البصائر .إضافة إلى تجربتي مع عدة مجلات عربية كالصدى الإماراتية وزهرة الخليج.أتمنى لقناة وطنية نيوز النجاح والتوفيق، فمن خلال هذه القناة أصبحنا نتوفر على فضاء للتواصل نتتبع من خلاله أحوالنا ونتفاعل معها بايجابية.كما أتمنى لكل طاقم قناة وطنية نيوز الذين يعملون على رقيها مزيد من التألق .

مقالات ذات صلة

إغلاق