حوارات

الفنان سليم بولمخالي: مسيرة أنامل عاشقة للكاميرا

إلى جانب ماتمنحه الأسماء للإنسان، كذلك الصور الخاصة لها هوية فريدة لأي فنان فوتوغرافي ، لصناعة اسم جيد والحفاظ عليه في نفوس الناس ورسم صور جيدة في أذهانهم.

حاورته: سلمى زيتوني

1- ممكن نبذة عنك ؟
سليم بولمخالي من مواليد السادس عشرمن شهر جوان 1972 ، بدائرة عموشة سطيف .بدايتي في فن الصورة الفوتوغرافية كانت مجرد هواية منذ مقاعد الدراسة إلى غاية شهر جويلية من عام 1997
بعد تفكير عميق بين تردد و إلحاح داخل وجداني ، اتخذت القرار النهائي أني أحترف مجال التصوير الفوتوغرافي وكانت بدايتي كمصور متنقل بين المعالم السياحية المختلفة بينها تمثال عين الفوارة بمدينة سطيف وحديقة التسلية وكذا المدن الساحلية القريبة جيجل وبجاية سكيكدة وعنابة. لكن البداية الحقيقية في هذه المرحلة تمثلت في التقاط الصور التذكارية لحياة الناس مقابل مبلغ مالي وبدأت أبحث في خبايا هاذا المجال الكبير والذي كان آ نذاك محتكرا على أستديوهات التصوير أغلبهم يمارسونه كنشاط تجاري و ليس فني .

2- حدثنا عن بداياتك ولوجك إلى عالم التصوير ؟
كانت بدايتي بالتصوير الفضي حيث كنت أستعمل الغرفة السوداء دائما في التقاط الصوروتحميضها وطبعها
وبدأت أبحث على المعلومة في هذا المجال حيث كانت نادرة في وقت لا يوجد لا حاسوب ولا أنترنيت ولا حتى مجلات أوكتب في مجال التصوير الفوتوغرافي
وبدأت أحتك بالمراكز الثقافية والجمعيات التي تهتم بهذا المجال حيث كنت أترقب أي تكوين أو معرض أو لقاءات إلا وكنت حاضرا لكي أنمي قدراتي ومعارفي بالمجال
وبعد وصول الإنترنت بدأت أتصفح أعمال كبار المصورين العالمين وأصبحت المعلومة متاحة أكثر فأكثر.

3- من هم المصورين الكبار الذين تأثرت بهم ؟
تأثرت بأعمال العديد منهم :المصور المختص في مشاهد البنورامية لأمواج البحر فليب بيلسون
والمصور الصحفي ستيف ماكوري الذي ألتقط الصورة الشهيرة لفتاة أفغانية فقيرة صاحبة العينين الخضراء والتي تعتبر من بين الصور الأكثر تداولا .
والمصور إدوارد شريف كورتيس الذي صور حياة السكان الأمريكيين بين 1900الى غاية 1950
كما تأثرت بأعمال المصور أنسل أدامز في مجال المناظر الطبيعية
وكذلك المصور يان أرتوس برترون المختص في البيئة ومن بين أعماله الجزائر من عام 2013 حيث أنجز معرضا للصور وفيديو وثائقي على أغلب ربوع الجزائر.

4- حسب رأيك ماذا ينقص هواة التصوير لصقل مواهبهم ؟
يجب أولا على هواة التصوير الفوتوغرافي لصقل مواهبهم الإلمام بالجانب التقني والاستعمال الصحيح لآلة التصوير والإطلاع على دليل الاستعمال الخاص بالآلة التي بين يديك وبعدها معرفة الجانب الخاص بتكوين الصحيح للصورة الفوتوغرافية . حينها لابد التركيز على موضوع من مواضيع التصوير حسب هوايته فهناك من يهوى تصوير الطبيعة والحياة البرية وهناك من يهوى تصوير الاشخاص برتريه أو حياة الشارع وهناك من يهوى الهندسة المعمارية إلى غير ذلك من الإختصاصات .
لذلك نصيحتي إلى الهواة اختيار الموضوع حتى يستطيعون الإلمام بجميع ما يتطلبه المجال من معدات وإضاءة سواءا طبيعية أو إصطناعية لأن الصورة الفوتوغرافية أصلا هي الكتابة أو الرسم بالضوء.

5- من بين الصور التي التقطتها أذكر صورة بقيت ذكراها راسخة في ذهنك ؟
خلال مسيرتي في مجال التصوير الفوتوغرافي التقطت الكثير من الصور التي بقيت راسخة في الذاكرة منها صور لحياة الناس حيث لكل صورة حكاية سواءا بالنسبةلي كمصور او للشخص الذي التقطت له صورة.
هناك صور المناظر الطبيعية التي كنت محظوظا في الوقت المناسب لالتقاطها ومن بينها منظر طبيعي بانورامي من أعالي جبل بابور حيث اختفت الجبال بين الضباب والنتيجة صورة
من أحسن مالتقطت.

6- أذكر أهم الدورات التدريبية في مجال التصوير الناجحة في مسيرتك العملية؟
من بين أهم الدورات والمسابقات التي استفدت منها كثيرا وكانت لي حافزا لمواصلة المشوار مسابقة الشباب المبدع عام 2001.
حيث شاركت بصورتين وتوجت إلى المرحلة النهائية حيث عرضت صوري بالمعرض الدولي في إنجلترا أنذاك .

7- ماهي الصور الأقرب لقلبك: مناظر طبيعية ،صور شخصية ،صور عن الحياة البرية، الهندسة المعمارية ،الأزياء ،الطعام….الخ ؟
الصور الاقرب الى قلبي هي صور المناظر الطبيعية خاصة البنورامية منها.
والجانب الثاني الذي يعتبر نشاطي اليومي وهو التصوير في الأستديو البورتريه وكل اللحظات الجميلة لحياة الناس.

8 – هل جربت استخدام منصة تيك توك لعرض أعمالك إلى جانب موقع الفايسبوك ؟
إلى حد الآن لم أجرب منصة التيك توك لعرض أعمالي استخدم الفايسبوك والانستغرام ويوبيك و500بيكس المنصتين الخاصة بالمصورين عبر العالم.

9- ماهو طموحك المستقبلي في مجال الفن الفوتوغرافي ؟
أطمح إلى إقامة معرض خاص بالصورة الفوتوغرافية الفنية الهادفة حيث أعرض أعمالي وأعمال كل الهواة والمحترفين حتى تكون نافذة مفتوحة للجميع على هذا الفن المهمش والذي يعتبر من الوسائل الفتاكة في عصرنا.

10-أوجه رسالة الى الفنانين في المجال ولكل محبي هذا الفن ؟

أوجه رسالتي إلى الفنانين في مجال الصورة الفوتوغرافية بأن يواصلوا الكفاح لفرض وجودهم بين مختلف الفنون وإن يجتهدوا أكثر ويضحو أكثر للإرتقاء للمستوى العالمي في مجال الصورة الفوتوغرافية، فأناأؤمن بأن هناك طاقات شابة في المجال مازالت لم تتح لها فرصة الظهور لذلك أنصحكم بالإستمرار رغم كل الظروف .

11- معظم الفنانين برغم شهاداتهم وأعمالهم الفنية المتميزة لايزالوا يعانون في صمت باعتبارك فنان في مجال التصوير الفوتوغرافي ماهي الرسالة التي توجهها إلى وزارة الثقافة ؟

إلى كل من اختار هذا الفن وكل من له روح فنية في مجال الفوتوغرافيا إنصحه بان يتحلى بالصبر . أما بالنسبة لوزارة الثقافة والفن نحن في انتظار التفاتة جدية منها لفنانيي الصورة الفوتوغرافية وذلك بوضع تأطير برامج والاهتمام إكثر بهذا المجال نحن ضد معارض المواسم والمناسبات .نطالب الوزارة بتخصيص ميزانية خاصة بالتصوير الفوتوغرافي تدرج فيها تكوينات ولقاءات ومعارض ومسابقات للوصول إلى العالمية فالصورة بألف كلمة ونحن متعدون أن نزود الوطن بآلاف الصور التي تبرز الجانب الثقافي والسياحي والتراثي والمعماري والحضاري الطبيعي والحياة البرية التي تزخر بها الجزائر الحبيبة ، مع امداد الدعم لنا وسنبهركم بجمال وطننا القارة.
في نهاية لقاءنا، نشكرك جزيل الشكر على أعطانا من وقتك الثمين لإجراء هذا الحوار ،نيابة عن طاقم صحيفة الوطنية نيوز نتمنى لك المزيد من التفوق والنجاح ،وفقك الله وسدد خطاك ، دمت دائما متألقا .
أخيرا، أتوجه بالتحية والشكر الحزيل لطاقم صحيفة الوطنية نيوز على رأسهم الصحفية المتألقة سلمى زيتوني .دمتم في خدمة الثقافة والفن والمعرفة .و اغتنم الفرصة لأقدم تحياتي الخالصة للجميع .العائلة الصغيرة والكبيرة الأصدقاء والزملاء وطلبتي الأعزاء لكل المهتمين بالصورة الفنية شكرا.

مقالات ذات صلة

إغلاق