دولي

اقتحام الصهاينة باحات الأقصى لإحياء ذكرى خراب الهيكل

 

سلمى زيتوني

يعتقد في الديانة اليهودية أن هيكل سليمان فيه تابوت العهد والألواح التي نزلت عليها وصايا الرب إلى اليهود ، ولقد دمر أول مرة عام 586ق.م على يد البابليين وفي المرة الثانية عام 70ق.م على يد الرومان .

يوم خراب الهيكل مناسبة حزينة يصوم فيه المستوطنين لضياع الألواح، تصادف يوم 7أوت من كل عام .

ويستخدم اسم جبل الهيكل عوض المسجد الأقصى للدلالة على خطوة بناء الهيكل مكان المسجد الأقصى وهذا مايفسر استمرار عمليات الحفريات والتنقيب تحت المسجد الأقصى وتنظيم عملية اقتحام المستوطنين في هذا اليوم بدعم الشرطة الإسرائيلية.

مقالات ذات صلة

إغلاق