دولي

هذا ما قاله الرئيس التونسي بخصوص التعاون مع الجزائر

كشف الرئيس التونسي، قيس سعيد، أن تونس ممتنة للجزائر، ومستعدة لتوسيع ودفع التعاون مع الجزائر.

وخلال استقباله وزير السياحة والصناعة التقليدية ياسين حمادي بتونس. أعرب الرئيس التونسي عن “امتنانه للدولة الجزائرية نظير دعمها وتعاونها الدائم”. مؤكدا على “استعداد بلاده لتوسيع علاقات التعاون ودفعها قدما لما يخدم مصلحة البلدين الشقيقين”.

وحسب بيان لوزارة السياحة، فقد جرى الإستقبال على هامش زيارة العمل التي يقوم بها حمادي إلى تونس. بمناسبة انعقاد الدورة الخامسة للجنة القطاعية المشتركة “الجزائرية-التونسية” يومي 2 و3 أوت الجاري.

وأضاف البيان أن الوزير أكد في لقائه مع الرئيس قيس سعيد “عزم الجزائر بقيادة رئيس الجمهورية على تعزيز العلاقات الثنائية مع الجمهورية التونسية. والرقي بها لتحقيق التكامل الذي تتطلع إليه السلطات العليا للبلدين في شتى المجالات. لا سيما في قطاع السياحة والصناعة التقليدية. الذي تسعى الجزائر لجعله قطاعا رائدا وأحد أهم روافد الإقتصاد الوطني.

وأشار البيان إلى اختتام الدورة الخامسة للجنة المشتركة “الجزائرية-التونسية” للتعاون في المجال السياحي. مبرزا أن حمادي ووزير السياحة التونسي محمد المعز بلحسين وقعا على “محضر إجتماع اللجنة الذي عرف تعاونا وجلسات عمل بين وفدي البلدين. من أجل بعث تعاون وتكامل جديد للعلاقات الجزائرية التونسية في المجال السياحي”.

كما تم الإتفاق على جملة من التوصيات وأرضيات العمل من بينها تبادل الأطر القانونية والتنظيمية المتعلقة بعدة مجالات في القطاع السياحي. بالإضافة إلى التوأمة بين مؤسسات التكوين للبلدين وتنظيم دورات تكوينية مشتركة ورصد حاجيات التكوين لكلا البلدين. وكذا تشجيع الإستثمارات وتصنيف المؤسسات والتعاون في مجال الاستشفاء بالمياه”.

وتمّ الاتفاق أيضا على إعداد برنامج تنفيذي لإتمام بلورة مسالك سياحية مشتركة. مع إشراك الفاعلين المعنيين في هذا المجال وتفعيل مذكرة التفاهم المبرمة في مجال استقطاب السياح. ومواصلة العمل على تبادل الخبرات فيما يتعلق بالرقمنة والإحصاء السياحي”.

جلال مشروك

جلال مشروك ----------------------------- أمين عام جمعية فنية و ثقافية كاتب صحفي ------------------------------ مراسل وطنية نيوز ولاية العاصمة

مقالات ذات صلة

إغلاق