أخبار الجزائر

عبد المجيد زعلاني : وجب تكريس الحقوق المدنية و السياسية لحقوق الإنسان

إعتبر رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان “عبد المجيد زعلاني” أن الحقوق الاقتصادية و الاجتماعية و البيئية متزامنة مع الحقوق المدنية و السياسية ، و أنه من الضروري تغيير مسار حقوق الانسان في الدول الإشتراكية لتتوسع للحريات و للتعبير عن الراي .
قال زعلاني خلال مشاركته في أشغال الجمعية العامة للشبكة العربية المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان في موريتانيا التي إستلمت رئاسة الشبكة لمدة سنة ، أن الشعبين الجزائري و الموريتاني شعب واحد بحكم العادات و التقاليد و الجغرافيا .
كما تعول الجزائر على إحياء عمل اللجنتين في مجال تكريس حقوق الإنسان ، في المجالات الاقتصادية و الإجتماعية و التجارية ، بما تتطلبه التنمية المستدامة بين الشعبين الجزائري و الموريتاني . و نوه رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان بالرسالة القوية التي وجهها الرئيس الموريتاني خلال إستقباله بالقصر الرئاسي بالعاصمة نواكشط ، و أن هناك تفاهم واسع بين قادة البلدين ، قصد رفع العراقيل التي تواجه تكريس حقوق الإنسان و تطبيقها .
و تم التوقيع على مذكرة تفاهم بين البلدين حول العديد من النقاط المتعلقة بسبل تعزير التعاون في مجال تعداد سكان البدو الرحل في الصحراء ، و التنقل و الهجرة قصد نشر ثقافة حقوق الإنسان حسب برنامج الأمم المتحدة لحقوق الإنسان التي تعمل اللجان المشتركة في الدول العربية على تكريسها .

مقالات ذات صلة

إغلاق