حوارات

سعدو عبد الرحيم:أطمح للالتحاق بأكابر شبيبة القبائل و شرف لي حمل ألوانهم

صديقي كوثر

شتان وألف شتان بين هذا وذاك من ينكر فضل شبيبة القبائل على البطولة الوطنية حيث قام الكناري بإخراج العديد من اللاعبين المحترفين وبروزهم مع مختلف الدوريات سواء العربية وحتى الأوروبية.

في حوار أجرته وطنية نيوز مع لاعب فريق شبيبة القبائل لأقل من 19 سنة سعدو عبد الرحيم، تطرق للعديد من الأمور من بينها مشواره مع هذا النادي العريق.

بداية من يكون اللاعب سعدو عبد الرحيم؟
سعدو عبد الرحيم من مواليد 2003.08.30 بولاية البويرة بلدية القادرية،أنشط كوسط ميدان دفاعي لصالح فريق شبيبة القبائل لصنف أقل من 19 سنة.

كيف بدأت مسيرتك الكروية؟
كمثل جل الشباب بدأت أداعب الكرة في وسط الأحياء الشعبية،وبعدها قمت بإجراء تجارب الأداء ببلديتي،ومن ثم قررت الانتقال إلى فريق إتحاد الأخضرية حيث لعبت هناك لمدة موسمين،كما إلتحقت بصفوف نادي شبيبة القبائل لفئة أقل من17 سنة فيما إنتشر بعد ذلك وباء كورونا إذ توقفنا انذاك عن اللعب كليا،ومن بعد إستئناف البطولة عدنا مجددا إلى التدريبات الجماعية للفريق، فيما لعبت أيضا الموسم الفارط ضمن فئة أقل من19 سنة للشبيبة.

كيف تسير التدريبات الفردية وما هو برنامجك الرياضي لهذا الموسم الكروي؟
إنها تسير وفق أحسن الظروف، كما أقوم يوميا بإجراء حصة تدريبية لوحدي حيث أركز فيها على الجانب البدني أكثر،وفي بعض الأحيان أذهب إلى قاعة كمال الأجسام وأقوم كذلك بخوض بعض المباريات الجانبية من أجل تدعيم نفسي،أما في وقت الفراغ فأستريح داخل الإقامة مع زملائي حيث نلعب قليلا و نقوم ببعض الأعمال معا،و في المساء نذهبوا سويا إلى التدريبات الجماعية.

كيف ترى تشكيلة أكابر شبيبة القبائل لهذا الموسم و ماهي تمنياتك للفريق؟
تشكيلة جيدة فيها لاعبين شباب و الآخرون ذو خبرة عالية،و أنا متفائل جدآ بهم،كما أتمنى أن تعود الشبيبة إلى مكانتها الحقيقة و الفوز بالعديد من الألقاب و نيل البطولة إن شاء الله،مع تمنياتي بتحقيق مشوار مشرف في كأس رابطة أبطال إفريقيا.

ماهو تعليقك حول أداء المنتخب الوطني في منافسة كأس العرب للمنتخبات تحت 20 سنة؟
هذه المباراة الأولى لهم في المنافسة و لا يمكنني الحكم عليهم الآن،المهم في كونهم فازوا بالمقابلة،وهناك بعض اللاعبين ممتازين مثل لاعبي خط الوسط و أيضا الظهير الأيسر للمنتخب قدم مردود جيد.

ماهي أفضل ذكرى لك في عالم المستديرة؟
أفضل ذكرى لي عندما إنضممت فيها إلى الشبيبة،و الفوز بالبطولة مع فريق إتحاد الأخضرية.

ماهي مشاريعك وأهدافك في عالم المستديرة؟
هذا الموسم الرياضي الجديد سأعول على العمل أكثر فأكثر لأكون مع الفريق الأول إن شاء الله، كما أطمح لحمل قميص المنتخب الوطني ولما لا الإحتراف أوروبيا.

كلمة أخيرة تختتم بها حوارك معنا….
أشكركم على هذه الاستضافة،وتشرفت بإجراء هذا الحوار معكم،كما أتمنى لكم كل التوفيق في عملكم هذا.

مقالات ذات صلة

إغلاق