ثقافـة

مهرجان تيمڨاد الدولي يعود بطبعته ال42 بعد غياب سنتين

 حليمي حدة.

يعود مهرجان تيمقاد الدولي هذه السنة بعد غياب سنيتين بسبب جائحة كورونا، وهذا بداية من الأربعاء 27 جويلية الجاري، وينتظر أن تعرف الطبعة الـ 42 من المهرجان ببرنامج فني إستثنائي.

و ستفتتح أولى سهرات مهرجان تيمقاد بعرض فني من تصميم المخرج فوزي بن ابراهيم، فيما سيحيي كل من الفنانين حميد بلبش، ياسمين عماري ، والفنان التونسي كافون حفل الافتتاح.

فيما تعرف بقية السهرات مشاركة فنية منوعة لفنانين ضيوف قدموا من فلسطين، لبنان وتونس بالإضافة إلى نخبة من الفنانين الجزائريين على غرار الفنان موح ميلانو، نعيمة دزيرية، بلال الصغير، الشاب ديدين، وغيرهم فيما ستشارك أول مرة فرق فنية في الطبعة الجديدة، منها فرقة راينا راي، فرقة تقوباوين من تمنراست.

وكان مهرجان تيمقاد الدولي الذي يعد من أكبر التظاهرات الثقافية بالجزائر قد غاب لموسمين متتاليين بسبب كورونا حيث نظمت آخر طبعة له الـ 41 في صيف 2019.

مقالات ذات صلة

إغلاق