رياضة

العقارب ضحية قرارات مسؤولي الرياضة بولاية سيدي بلعباس

صديقي كوثر.

لطالما رفرفت راية فريق إتحاد بلعباس في سماء البطولة المحلية منذ إنطلاقها إذ تمكن النادي الغربي من كتابة تاريخه بأسطر من ذهب وخصوصا في السنوات الأخيرة الماضية،وهو الذي توج بكأسي الجمهورية و السوبر معا،ومن خلال موسمين فقط تمكن من السقوط من ضمن حظيرة المحترف الأول إلى القسم الثاني هواة وها هو الآن يعاني مرة أخرى جحيم القسم الثالث هواة دون تحريك أي ساكن من قبل السلطات المعنية لانقاذ ما تبقى من عراقة النادي.

مدوار يضرب المثل بالعقارب: من خلال الجمعية العامة العادية التي إنعقدت يوم أمس تحدث الرئيس عبد الكريم مدوار عن معاناة الأندية المحلية من ناحية سيولة الأموال وإحترافية تسيير الفرق،ضاربا المثل بفريق إتحاد بلعباس الذي و بسبب الأزمة المالية الخانقة التي لازمته عانى من إضطرابات عشوائية داخل محيط النادي.

أنصار الاتحاد في غليان وخوفهم من السقوط إلى القسم الشرفي: يواصل أنصار إتحاد بلعباس وقوفهم الإيجابي مع ناديهم الغالي و دعمه الكامل في محنته هذه،بينما تم إستبعاد العبابسة من قائمة عشرة أندية الأكثر لعبا في القسم الأول منذ الإستقلال ليحتل عقبها المرتبة الثانية عشرة.

مقالات ذات صلة

إغلاق