أخبار الجزائر

أكثر من 590 سيارة جزائرية عبرت الحدود البرية التونسية

سجلت  المعابر الحدودية  البرية بين تونس و الجزائر  الجمعة أول يوم لإستئناف الرحلات البرية للمسافرين نشاطا متفاوتا من معبر إلى آخر، وذلك منذ إعادة فتح الحدود خلال الفترة الصباحية .

وكشف المندوب الجهوي للسياحة بطبرقة “عيسى مرواني ” أن حوالي 590 سيارة جزائرية وفدت إلى تونس عند حدود الساعة الثامنة صباحا عبر معبر أم الطبول الذي يقابله معبر ملولة من الجانب التونسي.

وأوضح المتحدث في تصريح لقناة “نسمة” التونسية، أن أكثر من 250 سيارة تونسية عبرت معبر ملولة باتجاه الجزائر.

من جهته كشف رئيس  شرطة الحدود  البرية العميد

“عزالدين وادفل” بالمعبر الحدودي “الطالب العربي ” بولاية الوادي أن عدد المسافرين من منتصف الليل إلى غاية الثامنة صباحا بلغ 235 مسافر و 135مركبة.

و استأنفت حركة التنقل عبر  المعابر الحدودية بين الجزائر وتونس نهار اليوم، حيث تم استئناف الرحلات وسط تأكيد من السلطات بتوفير تسهيلات جديدة.

وكان إقبال المسافرين مقبولا، صبيحة اليوم، حيث سبق وأن كشف ممثل ديوان السياحة التونسي في الجزائر “فؤاد الواد”  عن ارتفاع طلبات الحجز في الفنادق التونسية، من قبل الجزائريين، بعد إعلان قرار فتح الحدود البرية للمسافرين بين تونس والجزائر، مشيرا إلى أن 94 بالمائة من الجزائريين الذين يزورن تونس يفضلون الدخول عبر المعابر البرية.

مقالات ذات صلة

إغلاق