أخبار الجزائر

وزيرة البيئة زارت مركز الردم التقني للنفايات ببلدية أم الدروع

مواصلة لزيارة العمل والتفقد التي قامت بها اليوم السيدة الوزيرة سامية موالفي بولاية الشلف، زارت مركز الردم التقني للنفايات ببلدية أم الدروع أين أكدت على ضرورة دعوة الشباب للاستثمار في مجال تثمين ورسكلة النفايات وإدراج البعد البيئي في خطط التنمية الاقتصادية المستدامة.

كما استمعت لعرض مقدم من طرف إطارات الوكالة الوطنية للنفايات AND حول المشاريع التي استفادت منها الولاية من طرف وزارة البيئة خاصة تلك المتعلقة بدراسة إزالة المفارغ العشوائية التي تعاني منها الولاية.

لتختتم الزيارة بلقاء جمعها وفعاليات  المجتمع المدني الناشطة في مجال البيئة ، أشارت في كلمة لها بالمناسبة أن مساعي الوزارة نحو تحويل كل التحديات التي تواجهها الجزائر في المجال البيئي إلى “فرص لدفع عجلة التنمية المستدامة بكل أبعادها الاقتصادية و الاجتماعية و البيئية و استدامتها للأجيال القادمة” بإشراك المجتمع المدني كعنصر أساسي وفعال.

لتؤكد أن الوزارة تفتح أبوابها أمام الجميع من أصحاب الأفكار والمشاريع من أجل مرافقتهم في تجسيدها والمساهمة في رفع العراقيل والتحديات التي قد تواجههم.

جلال مشروك

جلال مشروك ----------------------------- أمين عام جمعية فنية و ثقافية كاتب صحفي ------------------------------ مراسل وطنية نيوز ولاية العاصمة

مقالات ذات صلة

إغلاق