صحة وجمال

زيارة ميدانية في الجزائر العاصمة لوزير الصحة

قام وزير الصحة، البروفيسور عبد الرحمان بن بوزيد ، اليوم السبت 4 جوان 2022 ، بزيارة ميدانية في الجزائر العاصمة.

تميزت بتدشين العيادة المتعددة الخدمات لبلدية الدار البيضاء و تفقد عيادة المتعددة الخدمات هراوة التي ستكون حيز الخدمة قريبا . خلال هذه الزيارة الميدانية وقف السيد الوزير على مستوى جودة عمل إنجاز هاتين المؤسستين الصحيتين .

وبهذه المناسبة بعث السيد الوزير رسائل تشجيع وتحفيز لمختلف الفاعلين في قطاع الصحة للقيام بعملهم وتحمل مسؤولياتهم كاملة لتوفير أحسن الشروط للتكفل الصحي بالمواطنين. كما كشف أنه رغم وصول تقارير ضرفية عن حالة المؤسسات الاستشفائية والصحية، تبقى ردود أفعال المواطنين وتقييمهم لمستوى التكفل بهم صحيا، مرجعية أساسية لتقييم مدى نجاح المجهود المبذول من قبل القطاع.

ودعا السيد الوزير إلى الانسنة العلاقات لمنتسبي قطاع الصحة، من أطباء وشبه طبيين وموظفين للمواطنين الوافدين لمختلف المؤسسات. بالاستقبال اللائق وشرح وضعية المريض للمعني بالأمر أو أهله من التصرفات الإيجابية التي من شأنها طَمأنة المواطن واجتناب حالات التشنج والتصرفات السلبية.

وطمأن السيد الوزير المواطنين أن السلطات القائمة على شأن الصحة العمومية ماضية في سياسة تقريب المصالح الطبية من المواطن عبر تدشين وتهيئة العيادات المتعددة الخدمات والعيادات الجوارية في كل ربوع الوطن، مع السهر على توفير كل الاختصاصات الطبية فيها ووسائل الكشف الحديثة .

وفي تطرقه للزيارة الميدانية التي التي قادته، أمس الجمعة، إلى ولاية قسنطينة و زيارته المفاجئة للمؤسسات الاستشفائية ميلة والعلمة وسطيف، أكد السيد الوزير أنه سجل إيجابيات في بعض المؤسسات وسلبيات في مؤسسات أخرى. وعبر السيد الوزير عن اسييائهه لرؤية عديد من النقائص والعيوب في عدد من المصالح. وجدد السيد الوزير دعوته للقائمين على القطاع في مختلف المناطق إلى الانضباط وعدم التهاون كما اضاف انه ستتخد اجراءات ردعية ضد كل مسؤول متقاعس .

وشدد في قوله أن تحسين قطاع الصحة والتكفل الأمثل بالمواطنين قضية شرف بالنسبة له ولن يقبل بأي شكل من الأشكال التهاون في خدمة المرضى أو التماطل في وضع حيز الخدمة ما جندت له الدولة وسائل مالية ومادية معتبرة.

كما بشّر السيد الوزير مواطني ولاية الجزائر باستلام، عن قريب ط عددا من المؤسسات الاستشفائية كمستشفى 120 سرير بالرغاية و مستشفى 120 سرير ببراقي في جنوب شرق الولاية، ومستشفى 120 سرير بعين البنيان، قطب الاستعجالات الطبية الجراحية بزرالدة، مستشفى الجروح الكبرى ببابا حسن، المجهز بأحدث الوسائل والمدعم بأرضية استقبال المروحيات، وكل هذا في غرب ولاية الجزائر.

وفي الأخير عاين السيد الوزير عينة من سيارات الإسعاف المجهزة التي تستفيد منها العيادات المتعددة الخدمات .

جلال مشروك

جلال مشروك ----------------------------- أمين عام جمعية فنية و ثقافية كاتب صحفي ------------------------------ مراسل وطنية نيوز ولاية العاصمة

مقالات ذات صلة

إغلاق