أخبار الجزائر

إطلاق منصة إلكترونية لتنظيم عمليات بيع وتصدير المواد المصنعة من رسكلة النفايات الحديدية وغير الحديدية

تم اليوم الخميس بالجزائر العاصمة إطلاق منصة إلكترونية لإدارة عروض المواد والمنتجات المصنعة أساسا من تحويل ورسكلة نفايات المعادن الحديدية وغير الحديدية. وتم توطين هذه المنصة التي أطلق عليها تسمية “ألجيريا ميتال إكسنج”, على مستوى وكالة ترقية التجارة الخارجية “ألجكس”.

وتسمح المنصة بتأطير “مستدام” لسوق المواد الناتجة عن تحويل النفايات المعدنية, يتم على مستواها نشر عروض البيع الخاصة بمحولي النفايات, وهذا قبل الشروع في عملية التصدير, كما يتم من خلالها نشر عروض الشراء الخاصة بالمنتجين الوطنيين المعنيين باستعمال هذه المواد. وتتضمن كذلك هذه المنصة الموجهة حصريا للمهنيين وبصفة مجانية, دليلا إلكترونيا للمؤسسات المسجلة التي تعرض المنتجات الخاصة بهذا المجال, حسب الشروح المقدمة خلال مراسم الاطلاق التي جرت بحضور وزير التجارة وترقية الصادرات كمال رزيق, ممثلي البرلمان بغرفتيه وممثلي دوائر وزارية وهيئات عمومية ومؤسسات اقتصادية وجمعيات مهنية, وجمعيات أرباب عمل.

وفي كلمة له بهذه المناسبة, أوضح السيد رزيق أن هذه المنصة الالكترونية “ستسمح بإضفاء الشفافية التامة لتسويق هذه المواد على المستوى المحلي أو على المستوى الدولي, وهو ما سيراعي مصالح جميع الأطراف المعنية”. وأشار في ذات الصدد إلى أن “عروض المنتوجات ستنشر على مستوى هذه المنصة لمدة 30 يوما على الأقل, وذلك حتى يتسنى للمصنعين المحليين المستعملين لهذه المواد الطلب عليها”, مضيفا أنه “في حالة عدم الطلب عليها من طرف هؤلاء المصنعين, يسمح لأصحاب العروض مباشرة عملية التصدير”. كما أكد على ضرورة أن تكون أسعار المواد المصدرة معقولة وغير متدنية, مضيفا أنه في حال وجود اسعار تصدير “دون المستوى” فإن وزارة التجارة وترقية الصادرات ستمنع تصديرها نحو الخارج.

وفي نفس السياق, ذكر السيد رزيق بأن نشاط رسكلة وتحويل نفايات المعادن الحديدية وغير الحديدية خاضع لتنظيم قانوني “محكم” وان ممارسته تستوجب الحصول على اعتماد مسبق من قبل مصالح وزارة البيئة, وهو يمثل شعبة “هامة” من النسيج الصناعي الوطني حيث يتمتع بقدرات إنتاجية معتبرة ويضم العديد من المتعاملين الاقتصاديين. وتم إصدار تعليمة وزارية مشتركة في 23 يونيو 2021 تتعلق بتحديد آليات تصدير بعض المواد والمنتجات المصنعة أساسا من تحويل ورسكلة نفايات المعادن الحديدية وغير الحديدية. وتتضمن التعليمة 69 بند تعريفي فرعي منها 09 بنود تعريفية فرعية خاصة بالمواد المصنعة من النفايات الحديدية و60 بند تعريفي فرعي خاص بالمواد المصنعة من النفايات غير حديدية.

وعبر العديد من المنتجين والمصدرين وكذا الشركات الراغبة في شراء كميات من المواد الناتجة عن رسكلة النفايات الحديدية وغير الحديدية, في تصريحات لواج, عن ارتياحهم لإطلاق هذه المنصة التي ستسمح لهم بإجراء تعاملاتهم سريعا. وقال في هذا الإطار بلال موساوي وهو صاحب شركة مختصة في صناعة آلات التلحيم, أن هذه المنصة ستكون سندا كبيرا لنشاطه إذ سيتمكن من اقتناء كميات كبيرة “في وقت وجيز” وبالعملة المحلية, من المواد الناتجة عن رسكلة النفايات الحديدية وغير الحديدية. وأكد من جهته عادل محروق, صاحب مؤسسة مصدرة لهذه المواد, أن هذه المنصة ستساعد على جلب العملة الصعبة مع اضفاء الشفافية على كل التعاملات.

كما ثمن عبد الكريم حموني, صاحب شركة مصدرة لهذه المواد, هذه المبادرة التي تشجع المحولين من الرفع من الانتاج المحلي وتسويقه داخل وخارج الوطن بكل أريحية.

جلال مشروك

جلال مشروك ----------------------------- أمين عام جمعية فنية و ثقافية كاتب صحفي ------------------------------ مراسل وطنية نيوز ولاية العاصمة

مقالات ذات صلة

إغلاق