إقتصاد

تحسبا لانطلاق حملة الحصاد والدرس 2022

عين مليلة في أم البواقي/تعاونية الحبوب والبقول الجافة تطمئن الفلاحين وتقرر فتح أبوبها لاستقبال المنتوج

تعكف تعاونية الحبوب والبقول الجافة بعين مليلة ولاية أم البواقي ، على وضع اخرالترتيبات والإجراءات اللازمة تحضيرا لموسم الحصاد والدرس لسنة 2022 ،والتي من شأنها ضمان السير الحسن لحملة الحصاد والدرس ، و تأتي هذه الترتيبات تطبيقا لتوجيهات السلطات العليا للبلاد ،حيث أكدت في هذا الشأن اتخاذها كافة الترتيبات التي سترافق موسم الحصاد والدرس منذ بدايته العملية وإلى غاية نهايتها، فيما تم إعطاء أهمية خاصة للشعير بتخصيص ممر أخضر لاستقبله حتى لا يكون هذا المنتج الزراعي الهام موضوعا للمضاربة، في ظل ظروف جد استثنائية، حيث تتوفر التعاونية على طاقة تخزين معتبرة، مؤكدة أن نقاط التجميع والتخزين موزعة عبر كامل تراب منطقة نشاط التعاونية ،وهذا قصد تقريب نقاط الجمع من أجل وضع الفلاحين في أريحية عند تسليم محصولهم.

و من جهة أخرى ، سطرت تعاونية الحبوب والبقول الجافة عين مليلة ، جدولا زمنيا لتنظيم العملية وتفادي الانتظار وامتصاص حجم الطوابير، حيث وضعت جملة من التدبير وعلى رأسها توفير اليد العاملة، من خلال إبرام عقود لعمال موسميين خلال فترة الحصاد والدرس ، كما شرعت في تهيئة مراكز ومواقع التجميع والتخزين لاستقبال المحصول الجديد، بالموازاة مع فتح ورشات لصيانة وإصلاح العتاد ألفلاحي تحسبا لانطلاق الحملة، ولإنجاح العملية تم تحضير كل الوسائل الخاصة بعملية الحصاد، حيث تم تسخير كل الإمكانات المادية والبشرية واللوجستيكية لهذا الموسم الاستثنائي نظرا للأهمية الكبيرة التي توليها السلطات العليا للبلاد لشعبة الحبوب، وفي ظل هذه التحضيرات و لضمان سير الحملة في أحسن الظروف، و ضرورة تحسيس الفلاحين من أجل تجميع أكبر كمية من الشعير، وكذا ضرورة التنسيق بين كل الشركاء وتكاثف الجهود لمختلف الفاعلين في هذه الحملة من أجل تنظيم ومتابعة عملية دفع منتوج الحبوب، إلى جانب التنسيق مع الحماية المدنية وذلك بهدف تفادي الحرائق وضياع المحصول.

وفي هذا الشأن توجه تعاونية الحبوب والبقول الجافة نداءا الى كافة منتجي الحبوب إلى التعاون وضرورة تكاثف الجهود بالإضافة الى تعزيز ثقافة التضامن وكذا زيادة التماسك ،وهذا بإيداع أكبر كمية من مختلف أنواع الحبوب تطبيقا لتعليمات السلطات العليا للبلاد ، كما تذكران إيداع مختلف أنواع الحبوب أمرا ضروريا وإنجاح حملة الحصاد والدرس مهمة بالغة الأهمية .

عيسى فراق

كاتب صحفي و مراسل لوطنية نيوز بام البواقي. شاركت وفزت سنة 2010بجائزة مراسيل التي تنظمها مجلة الصدى الإماراتية عن خاطرة أبواب الصمت . أما عن الكتابات الأخرى فلدي العديد، واذكر أنني تعاونت مع الشروق اليومي منبر راحة النفوس كما كانت لي فرصة الكتابة عبر صفحة قلوب حائرة جريدة النهار اليومية،كذلك صفحة منبرالأسرة جريدة البصائر .إضافة إلى تجربتي مع عدة مجلات عربية كالصدى الإماراتية وزهرة الخليج.أتمنى لقناة وطنية نيوز النجاح والتوفيق، فمن خلال هذه القناة أصبحنا نتوفر على فضاء للتواصل نتتبع من خلاله أحوالنا ونتفاعل معها بايجابية.كما أتمنى لكل طاقم قناة وطنية نيوز الذين يعملون على رقيها مزيد من التألق .

مقالات ذات صلة

إغلاق