دولي

رئيس الجمهورية في زيارة رسمية إلى إيطاليا.. وهذا هو برنامجه

يشرع رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، الخميس، زيارة رسمية إلى دولة إيطاليا، بدعوة من نظيره سيرجيو ماتاريلا. وذلك في إطار عمق العلاقات الجزائرية الإيطالية، وما يربط بين الدولتين من علاقات وتعاون على جميع الأصعدة.

ومن المقرر أن يبحث الرئيس تبون مع نظيره الإيطالي ماتاريلا، العلاقات الثنائية الوثيقة التي تجمع بين البلدين. فضلا عن التشاور والتنسيق حول مختلف القضايا والأزمات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك. خلال المرحلة الراهنة، والتي تتطلب تضافر الجهود من أجل حماية الأمن القومي الدولي والإقليمي.

وذكرت وكالة “نوفا” الإيطالية، إن “زيارة الرئيس تبون إلى روما ستستغرق يومين وهما 26 و27 ماي الجاري. وستتناول العلاقات الثنائية بين البلدين بكافة أشكالها وإمكانيات تطوير التعاون”.

كما أشارت إلى أن الزيارة ستشهد تبادلا للآراء بشأن آخر المستجدات الإقليمية والدولية. في إطار مفهوم تحقيق السلام والاستقرار والحفاظ عليهما. كما يشمل جدول أعمال زيارة الرئيس تبون إلى دولة إيطاليا، توقيع اتفاقيات تهدف إلى تحقيق إسهامات مهمة في العلاقات الثنائية.

ومن المقرر أيضا أن توفر زيارة الرئيس عبد المجيد تبون، لإيطاليا، فرصة لتوقيع عدد من الاتفاقيات الثنائية. والتمهيد للقمة الحكومية الدولية المزمع عقدها شهر جويلية المقبل في الجزائر العاصمة. حسبما ذكرت الوكالة ذاتها، والتي أكدت أنه ليس الغاز الطبيعي وحده هو الذي يربط إيطاليا والجزائر.

هذا هو برنامج الزيارة للرئيس..

ويبدأ الرئيس تبون زيارة دولة للعاصمة الإيطالية روما في السادس والعشرين من ماي الجاري. على أن يزور كذلك مدينة نابولي الإيطالي في 27 من الشهر ذاته.

ومن المتوقع أن يتم استقبال الرئيس تبون صباح الخميس المقبل في قصر الرئاسة الإيطالي “كورينالي. وسط مراسم ترحيب رسمية، لإجراء محادثات مع نظيره الإيطالي سيرغيو ماتاريلا. وللإدلاء ببعض التصريحات الصحفية ظهرا، على أن يذهب لاحقا لقصر “كيغي” مقر رئاسة مجلس الوزراء الإيطالي في روما لغداء عمل مع رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي. قبل التوقيع على عدد من الاتفاقيات التي لا تزال قيد التحديد في قطاعات السياحة والثقافة والمشاريع الصغرى ومكافحة التهرب الضريبي.

وبعد ذلك، من المتوقع أن يلتقي الرئيس تبون بالمكاتب الرئيسية الأخرى للدولة الإيطالية. وفي مقدمتهم عمدة روما روبرتو غوالتيري، ليشارك بعد ذلك في نخب وغداء رسمي في كويرينالي.

ويوم الجمعة، يصل تبون إلى نابولي، ليكرر نموذج الزيارة التي قام بها في نوفمبر الماضي ماتاريلا في الجزائر. والتي كانت على وجه التحديد على مرحلتين: الأولى في الجزائر والأخرى في عنابة.

ومن المقرر أن يسافر رئيس الجمهورية ونظيره الإيطالي ماتريلا سوياً بالقطار إلى نابولي. وصولا إلى المقر الرئاسي فيلا روزبيري، وهو مبنى بوربون رائع على تل بوسيليبو. لزيارة الحديقة الأثرية في بومبي، لبدء مراسم الوداع في مطار كابوديكينو العسكري.

ولفتت الوكالة الإيطالية إلى أن إعلانا مشتركا سوف يصدر عن وزيري الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو، ونظيره الجزائري رمضان لعمامرة. ويشمل تعهدا من الجانبين بتعزيز التعاون الاقتصادي في ضوء القمة الحكومية الدولية يومي 18 و 19 جويلية المقبل.

جلال مشروك

جلال مشروك ----------------------------- أمين عام جمعية فنية و ثقافية كاتب صحفي ------------------------------ مراسل وطنية نيوز ولاية العاصمة

مقالات ذات صلة

إغلاق