أخبار الجزائر

رئيس الجمهورية : تسليط أقصى العقوبات على كل من يعرقل الإستثمارات

كلف رئيس الجمهورية “عبد المجيد تبون ” الحكومة بإستكمال النصوص المتعلقة بمختلف الوكالات المتعلقة بالعقار ، و إنهاء  عملية حصر الأوعية العقارية المتاحة أو غير المستغلة لضمان ىوضعها تحت تصرف المستثمرين  بشكل شفاف و عقلاني .

وعد رئيس الجمهورية خلال ترأسه لإجتماع مجلس الوزراء ، الخميس19 ماي 2022 بقصر الرئاسة بالمرادية بالعاصمة الجزائر ، بتحسين مناخ الإستثمار و توفير الظروف المناسبة و ذلك من خلال دراسة و مناقشة مشروع القانون  الجديد للإستثمار .

أبدى الرئيس إرتياحه للصيغة الجديدة التي صادق عليها  مجلس الوزراء بعد إدراج بعض المقترحات كتحسين ضمانات حرية الإستثمار ، و تعزيز النظام القانوني لحماية المستثمرين من التعسفات البيروقراطية عبر إستحداث آلية رفيعة المستوى تتكون من قضاة و خبراء إقتصاديين و ماليين توضع لدى رئاسة  الجمهورية و تتولى الفصل في الشكاوي و الطعون المقدمة من طرف المستثمرين .

وضع الوكالة الجزائرية للإستثمار تحت سلطة الوزير الأول ، التخلي عن مظاهر التسلط و السيطرة في معالجة ملفات المستثمرين و تقليص آجالها ، و تسليط أقصى العقوبات على كل من يعرقل عمليات الإستثمار مهما كان مركزه و طبيعة مسؤوليته . مع التسليم الفوري لشهادة تسجيل المشروع الإستثماري.

كما أسدى الرئيس تعليمات للشروع الفوري في البرنامج المقترح لتدعيم برنامج الرحلات الدولية الجوية و البحرية تحسبا لموسم الإصطياف .

مقالات ذات صلة

إغلاق