أخبار الجزائر

رئيس الغرفة الوطنية للفلاحة يطالب بفتح الإستثمار للخواص .

إعتبر رئيس الغرفة الوطنية للفلاحة “محمد يزيد حمبلي ”  إثر إستضافته في ” فروم الإذاعة ” الإتنين 16 مايو 2022 ، أن المنتوج الفلاحي ببلادنا متوفر لكنه لايرقى لتطلعات المستهلك من حيث النوعية و الكمية و ذلك بسبب غلق المجال أمام المستثمرين الخواص ، و عدم تمويل البنوك الجزائرية لدعم الفلاحين و الممولين الصغار مما يؤدي إلى قلة الإنتاج في بعض الشعب على غرار شعبة الحليب التي تتطلب تسهيل عمل التعاونيات لتوفير مادة الحليب و شراء العلف للأبقار ، و طالب المتحدث برفع العراقيل البيرقراطية على مستوى البنوك خاصة فيما يتعلق بشرط الرهن خاصة و أن أغلب الأراضي الفلاحية الجزائرية غير قابلة للرهن فهي تصنف من نوع “شيوع ” .

و ذكر “حمبلي ” أن التكوين الفلاحي الميداني مغيب في كل ولايات الوطن ما يؤثر سلبا على المنتوج الفلاحي ، و ذلك بسبب غياب الوسائل البيداغوجية اللآزمة لخلق مسيرين في الميدان، و  طالب بالرجوع للتكوين الفلاحي الذي إعتمدت عليه بلادنا في التسعينيات و ذلك حسب طلبات القطاع و فتح السوق لمكننة العتاد الفلاحي سعيا لتوفير المنتوج بصفة مستمرة .

و بخصوص موسم الحصاد  لهذه السنة فقد ذكر ضيف “فروم الإذاعة ” أن العملية يشرف عليها الولاة و كل الفاعلين في القطاع الفلاحي لتسهيل عملية الحصاد و جمع المحاصيل الزراعية و تسهيل العملية للفلاحين قصد تسليم محصولهم للدواوين للتحكم في الأوضاع و عدم تكرار الأخطاء السالفة أما ندرة المواد الغذائية لمواكبة الوضع الدولي الراهن .

مقالات ذات صلة

إغلاق