أخبار الجزائر

التعايش بسلام يكرس معالم الجزائر الجديدة

أكد رئيس المرصد الوطني لحقوق الإنسان “عبد المجيد زعلاني” الإثنين بالعاصمة الجزائر خلال كلمته لإفتتاح الملتقى الوطني حول ” البعد الإنساني للمقاومة الجزائرية من أخلاقيات الأمير عبد القادر إلى العمل الإنساني إبان الثورة التحريرية ” و المنظم بمناسبة اليوم العالمي للعيش بسلام ، أن الجزائر حريصة على إرساء مبادئ التعايش السلمي و حقوق الإنسان ، يجسد من خلال المبادئ و القيم التاريخية العريقة لبلادنا .

و ذكر النائب الأول عن رئيس مجلس الأمة ” عبد القادر قرينيك ” أن  المقاومة الوطنية  كانت حريصة على تطبيق مبادئ السلم و المصالحة التي سعت إلى ترقيتها ، تجسد  ذلك عن طريق مؤسس الدولة الجزائرية الحديثة ” الامير عبد القادر “في وطنه و منفاه القصري و سارت على خطاه أجيال المقاومين ، المجاهدين و الشهداء .

و إعتبر وزير المجاهدين و ذوي الحقوق “العيد ربيقة ” أن تنظيم الملتقى يحمل رمزية خاصة و يستحضر صفحات من تاريخ الجزائر ، لإستنباط العبر و الدروس ليكون الماضي معلما لرسم ملامح الجزائر الجديدة التي تعززت مكانتها الدولية في مجالات  العمل الإنساني بمختلف أشكاله  .

مقالات ذات صلة

إغلاق