مجتمـع

الإعلامي المصري “إبراهيم عيسى” ينكر حدوث الاسراء والمعراج

جلال مشروك

لقيت تصريحات الإعلامي المصري، إبراهيم عيسى، التي حاول من خلالها رصد عدد أكبر من المشاهدات لحصته “حديث القاهرة”، موجة واسعة من السخط والغضب بسبب التشكيك في حادثة الإسراء والمعراج للرسول محمد عليه أفضل الصلاة والسلام والطعن في مصداقية الصحابة رضي الله عنهم الذين قاموا بروايتها.

واستفز الإعلامي المتطرف، إبراهيم عيسى، المسلمين السنيين بوصفه حادثة الإسراء والمعراج بالوهمية، معتبرا أن كتب الأحاديث والسيرة من تروج لذلك.

وأمام هذه التصريحات الخطيرة والمستفزة، ردت دور الإفتاء عليه، حيث قالت دار الإفتاء المصرية أن رحلة الاسراء والمعراج حدثت قطعا ولا يمكن إنكارها.

فيما أكد مركز الازهر العالمي للفتوى الإلكترونية، بأن الإسراء والمعراج من معجزات الرسول صلى الله عليه و سلم وواردة في القرآن الكريم في سورتي “الاسراء” و”النجم” ومثبتة أيضا في الاحاديث النبوية الواردة في الصحيحين والدواوين ومصنفات السنة، بما لايدع مجالا للشك والتحريف.

وأضاف ذات المصدر، أن محاولات الطعن البائسة في صحابة الرسول محمد صلى الله عليه و سلم، جرم محرم وجرأة مستهجنة ومرفوضة، أما عضو مجلس النواب المصري، مصطفى بكري، فقد إعتبر أن ذلك الكلام خطير هدفه زرع الفتنة والتشكيك في ثوابت الدين الاسلامي.

ومن جهته، أكد المجلس الأعلى للتنظيم الإعلامي أنه سيعد تقريرا للبحث في التجاوزات للقانون قصد إتخاذ ماهو لازم.
في حين قررت النيابة العامة المصرية فتح تحقيق مع الإعلامي إبراهيم عيسى بعد البلاغات المقدمة ضده.

نجيبة بوقلي

بوقلي عواطف صحفية من قسنطينة متحصلة على ماستر 2 في العلوم السياسية والعلاقات الدولية من جامعة قسنطينة 3. خريجة معهد وطينة ميديا للتدريب الإعلامي، لدي عدة تجارب في بعض الجرائد الورقية، كما عملت مراسلة بمواقع اخبارية.

مقالات ذات صلة

إغلاق